منزل البرلماني المقتول مرداس يتعرض للنهب والسرقة بإبن أحمد

نقلت مصادر إعلامية محلية بمدينة بن أحمد،عشية اليوم الإثنين 13مارس الجاري،خبر تعرض منزل النائب البرلماني المقتول عبد اللطيف مرداس الكائن بحي النور بمدينة بن أحمد، قد تعرض يوم أمس الأحد واليوم الاثنين ، للسرقة من طرف مجهولين.

وأوضحت المصادر نفسها ،بأن منزل البرلماني مرداس تعرض إلى النهب والسرقة بشكل غريب ، وصل حد اقتلاع قطع الرخام رفيعة الجودة ، التي كانت تزين واجهته الأمامية.

وتداولت مواقع التواصل الإجتماعي الخبر ،حيث علق أحد رواد الفايسبوك على الخبر، بأن ما حدث لمنزل مرداس البرلماني شبيه لما وقع لقصور بن علي في تونس ،وذلك بمجرد فراره إلى السعودية ،ولمنازل إخوة ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس الهارب التي تعرضت بدورها للسرقة والنهب .

وأفادت بعض المصادر المحلية،بأن حدوث هذه السرقة بهذه الطريقة يرجع إلى مغادرة حارس المنزل لعمله فور مقتل مشغله المقتول، وأشارت إلى أن اللصوص عمدوا إلى تسلق جدار المنزل و دخول فناءه، وقاموا بالإستلاء على كل محتوياته الثمينةبكل حرية وأمان مستغليين الحدث المأساوي .

ليست هناك تعليقات: