إحباط مخطط جماعة الحوثي لإغتيال ملك السعودية في ماليزيا

قالت ماليزيا، اليوم الثلاثاء، إن المشتبه بهم اليمنيين الذين اعتقلوا الشهر الماضي قبل زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل السعودية كانوا يخططون لهجوم على «أمراء عرب».

وقال مصدر كبير بالشرطة إن اليمنيين الأربعة ينتمون إلى حركة الحوثي التي تقاتل منذ عامين القوات اليمنية المدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية، بحسب «رويترز». ووصل العاهل السعودي إلى كوالالمبور 26 فبراير مع وفد قوامه 600 فرد في زيارة استمرت أربعة أيام في مستهل جولة آسيوية تستغرق شهرًا، والملك سلمان حاليًا في إندونيسيا.

وقالت الشرطة، في بيان يوم الأحد، إنها اعتقلت ماليزيا وستة أجانب وهم إندونيسي وأربعة يمنيين وشخص من شرق آسيا في الفترة بين 21 و26 فبراير للاشتباه في صلتهم بجماعات متشددة بينها تنظيم «داعش».

وقال خالد أبوبكر قائد الشرطة اليوم إن اليمنيين الأربعة كانوا يخططون لشن هجوم على أمراء عرب، متابعًا: «اليمنيون الأربعة متهمون باستخدام وثائق سفر مزورة وأيضًا بالإتجار في المخدرات، وهم أيضًا كانوا يخططون لتنفيذ هجوم على أمراء عرب خلال زيارتهم لكوالالمبور، وألقينا القبض عليهم في آخر لحظة».

وقالت الشرطة الماليزية، اليوم، إنه تم القبض على اليمنيين في سيردانج وسيبرجايا قرب العاصمة كوالالمبور للاشتباه في صلتهم بجماعة يمنية متشددة. وصادرت الشرطة جوازات سفر دولية من الأربعة وعملات مختلفة بما يوزاي 60742.41 دولار التي يشتبه أنه كان سيتم تحويلها إلى الجماعة المتشددة.

ليست هناك تعليقات: