خروج ملايين الأتراك إحتجاجا ضد الانقلاب الفاشل مدعوم من الغرب

تجمع مئات الاف الاتراك الاحد في اسطنبول في تظاهرة ضخمة دفاعا عن الديموقراطية بمشاركة كل القادة السياسيين تقريبا، في ختام ثلاثة اسابيع من التعبئة الشعبية بعد محاولة الانقلاب التي حصلت منتصف الشهر الماضي.
واجتاح مئات الاف الاشخاص حي ينيكابي في اسطنبول، وهم يلوحون بالاعلام التركية الحمراء، بحسب ما افاد مراسلو فرانس برس بعد اقل من ثلاثة اسابيع على الانقلاب الفاشل في الخامس عشر من يوليوز الماضي. ولم تقدم اي وسيلة اعلامية بعد تقديرا لعدد المشاركين، الا ان مسؤولا تركيا اعلن لوكالة فرانس برس ان كل شيء جاهز لاستقبال ثلاثة ملايين متظاهر.
وأفادت وسائل الاعلام انه تم توزيع نحو مليونين ونصف مليون علم اضافة الى ثلاثة ملايين زجاجة ماء لمساعدة المشاركين في تحمل الحرارة المرتفعة.
كما ان كل وسائل النقل كانت مجانية الاحد لنقل الراغبين بالمشاركة في التجمع. وووصل الرئيس رجب طيب ارودوغان الى مكان التجمع ممسكا بذراع زوجته امينة على وقع النشيد الوطني التركي مع تلاوة آيات من القرأن.
ومن المفترض ان يكون هذا التجمع الذي دعا اليه حزب العدالة والتنمية الاخير في سلسلة التظاهرات اليومية تنديدا بالمحاولة الانقلابية التي قام بها فصيل من الجيش.

ليست هناك تعليقات: