زلزال مدمر يضرب إيطاليا يخلف 250 قتيلاً حتى الآن

أعلن الدفاع المدني الإيطالي، عن ارتفاع حصيلة الزلزال الذي ضرب إيطاليا إلى250 قتيلاً، مشيرا إلى أن الهزة أوقعت 190 قتيلا في منطقة لاتيوم و57 قتيلا في منطقة مارتشيس.
وفي وقت سابق قالت وكالة الحماية المدنية في إيطاليا إن الزلزال قتل 159 شخصاً على الأقل وإن عدد القتلى في ازدياد، فيما قالت السلطات إن عمليات البحث عن جثث القتلى مازالت جارية خلال الليل.

غير أن الدفاع المدني لم يذكر أي رقم حول عدد المفقودين. واكتفى رئيس الجهاز فابريتزيو كورسيو في مقابلة مساء الأربعاء مع تلفزيون الرأي العام، بذكر مثال فندق في أماتريتشي، إحدى القرى الثلاث التي دمرت كلياً بفعل الزلزال، حيث كان ينزل ثلاثون شخصاً، مشيراً إلى أنه لم يعثر سوى على اثنين من النزلاء على قيد الحياة فيما انتُشلت جثتا اثنين آخرين.

من جهته أفاد رئيس الوزراء الإيطالي بُعيد ظهر الأربعاء عن حوالي 368 جريحاً.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتزي، قد أعلن بأن زلزال بقوة 6.2 درجة ضرب وسط إيطاليا فجر الأربعاء، تاركاً المئات بين جريح ومشرد.
ووقع الزلزال عندما كان أغلب السكان نائمين، حيث دمر منازل وطرقا في مجموعة من التجمعات السكانية على بعد نحو 140 كيلومترا شرقي العاصمة روما.
وقالت رئيسة دائرة الطوارئ في الدفاع المدني الإيطالي ايماكولاتا بوستيليوني، أن حصيلة الزلزال الذي دمر جزئيا ثلاث قرى على الأقل في منطقة جبلية شمال شرق روما بلغت 73 قتيلا. وأضافت "لا يزال هناك الكثير من الناس تحت الأنقاض والكثير من المفقودين، وللأسف فإن الحصيلة قد ترتفع".
وتحدثت وكالة الأنباء الإيطالية "اجي" عن حوالي 100 مفقود عالقين تحت انقاض منازلهم في بيسكارا ديل ترونتو، الحي الواقع في اركواتا ديل ترونتو، إحدى القرى الثلاث الأكثر تضررا.
وكان زلزال سابق بقوة 6.3 درجة قد أوقع أكثر من 300 قتيل في منطقة اكيلا (وسط) في أبريل 2009.

ليست هناك تعليقات: