جمهورية الموت : إيران تعدم 969 شخصًا في عام 2015

أعدمت السلطات الإيرانية 250 محكوماً خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي، بحسب تقرير لمنظمة حقوق الإنسان الإيرانية.
وأفاد التقرير المنشور على الموقع الرسمي للمنظمة، بأنه تم تنفيذ أكثر من إعدام في اليوم الواحد، على الرغم من أن هذه الفترة شهدت انخفاضاً بمعدل الإعدامات بالنسبة للعام الماضي.
وأعدمت السلطات القضائية الإيرانية  700 شخص خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2015 في مختلف سجون البلاد، بينما العدد الإجمالي للمعدومين في عام 2015 هو 969 حالة إعدام، وهو رقم قياسي منذ 25 سنة.
وأكد المتحدث باسم منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، محمود أميري مقدم،أن إيران مازالت في المرتبة الثانية من حيث عدد الإعدامات رغم الانخفاض الملحوظ لمعدل الإعدامات قياساً بالعامين الماضيين".
ورأى مقدم أنه "لا توجد شواهد تدل على علاقة انخفاض عدد الإعدامات وتغيير سلوك المسؤوليين في النظام الإيراني"، مضيفاً أنه "من المحتمل أن إجراء انتخابات البرلمان ومجلس الخبراء في شباط/فبراير الماضي وتزامن شهر رمضان مع هذه الفترة أيضا، كلها عوامل لعبت دوراً في هذا الانخفاض النسبي لمعدل الإعدامات".
وأكدت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية أن "الدراسات والأبحاث تظهر أنه خلال السنوات الماضية انخفض عدد الإعدامات خلال شهري رمضان ومحرم وكذلك في فترة بداية أعياد رأس السنة الإيرانية، إضافة إلى موسم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية".

من جانبه، أشار المرصد البلوشي لحقوق الإنسان إلى "ارتفاع نسبة إعدام المراهقين في دورة حكم روحاني" في إشارة إلى الرئيس الإيراني الذي أطلق عليه لقب "ملك الإعدام"، بحسب تغريدة للمرصد على حسابه بتويتر.

ليست هناك تعليقات: