إنتفاضة شعبية في جهة تافيلالت ضد فساد رئيسها

أنفجرت مسيرات إحتجاجية حاشدة إستعملت بها السيارات لقبائل أيت عطا بمنطقة درعة-تافيلالت، لساكنة المنطقة الذين تنقلوا من كل حذب و صوب مطالبين بمحاكمة "الحبيب الشوباني"، الوزير السابق و القيادي في حزب العدالة والتنمية و رئيس جهة درعة تافيلالت، وذلك على خلفية قراره باقتناء سبع سيارات فارهة “كات كات توارك” للعاملين معه و سيارتين مرسيديس فخمتين له و لنائبه، من المال العام لمنطقة تعيش ساكنتها تحت عتبة الفقر في أفقر جهة في البلاد.

و قد أكدت مصادر إعلامية محلية على أن المسيرة عرفت مشاركة حوالي 560 سيارة و 65 حافلة اتجهت من مختلف المناطق و القبائل بالجهة نحو ولاية جهة درعة تافيلالت بالراشيدية.

وأضافت ذات المصادر بأن قرار الشوباني أشعل انتفاضة إحتجاجية غير مسبوقة وسط ساكنة جهة درعة تافيلالت، حيث يطالب سكان المنطقة بإستقالته و محاكمته، التي أصبحت مسألة وقت، لإخماد غضب الساكنة، خاصة وأن الشوباني أخلف الوعود التي قدمها خلال حملته الإنتخابية مما أغضب و خلف سخطا عارما من طرف الساكنة.

ليست هناك تعليقات: