بعد مجزرة "شارلي" تنظيم القاعدة يهدد فرنسا بهجمات جديدة

هدد المسئول الشرعى فى تنظيم قاعدة الجهاد فى جزيرة العرب حارث النظارى، فرنسا بهجمات جديدة فى شريط فيديو بثته أمس الجمعة، مواقع جهادية بعد الاعتداء الذى نفذه "الشقيقان كواشى"، اللذان ينتميان إلى هذه المجموعة ضد صحيفة "شارلى إبدو".
وقال "النظارى"، فى الشريط: "أيها الفرنسيون أولى بكم أن تكفوا عدوانكم عن المسلمين لعلكم تحييون فى إيمان وإن أبيتم إلا الحرب فأبشروا، فوالله لن تنعموا بالأمن ما دمتم تحاربون الله ورسوله والمؤمنين". وأضاف أن "فرنسا اليوم من أئمة الكفر تسب الأنبياء وتطغى فى الدين ولا رادع لها إلا ما حكم الله فيها فضرب الرقاب، أيها الفرنسيون إلى متى تحاربون الله ورسوله إن تسلموا فهو خير لكم".
وتابع حارث النظارى: "ظن أعداء رسول الله الذين كفروا به وكذبوه وأذوه الأنجاس من أبناء فرنسا، أن الله لن ينتصر لرسوله، حسبوا أنهم فى مأمن من حكم الله عليهم وتربصوا ثم تربصوا فآتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وأمكن منهم وعذبهم بأيدى المؤمنين، لقد أساء بعض أبناء فرنسا الأدب مع أنبياء الله، فسار إليهم نفر من جند الله المؤمنين فعلموهم الأدب وحدود حرية التعبير، أيها الفرنسيون إلى متى تحاربون الله ورسوله، أن تسلموا فهو خير لكم، أنه لأولى بكم أن تكوفا عدوانكم عن المسلمين لعلكم تحييون فى أمان، فإن أبيتم إلا الحرب، فوالله لن تنعموا فى أمان ما دمتم تحاربون الله ورسوله وتحاربون المؤمنين" .
هذا وقد نجحت قوات الأمن الفرنسية، فى أسدال الستار على حادث الهجوم على مجلة "شارلى إبدو"، بعد حوالى 48 ساعة من وقوع حادث الاعتداء على الصحيفة الساخرة، بعد مقتل المشتبه بهما، وتم تحرير الرهينة الذى كان محتجزًا لديهما.

ليست هناك تعليقات: