"داعش" يتبنى الهجوم على فندق في العاصمة الليبية طرابلس

فجر المسلحون المحاصرون في فندق كورنثيا في العاصمة الليبية طرابلس أنفسهم، داخل مبنى الفندق، مستخدمين أحزمة ناسفة، بحسب مصدر أمني ليبي.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" الهجوم عبر موقع إلكتروني، وقال إن دافعه هو احتواء الفندق على بعثات دبلوماسية أجنبية.

وقتل 11 شخصا، بينهم 5 أجانب ومنفذو الهجوم، في الهجوم الذي وقع، اليوم الثلاثاء، بتفجير سيارة مفخخة أمام الفندق، وتبعه عملية احتجاز رهائن من قبل 3 مسلحين في الفندق، الذي توجد فيه بعثات دبلوماسية أجنبية عدة.

ووقع الانفجار بموقف سيارات فندق كورونثيا، بينما جرى تبادل لإطلاق النار، بين مسلحين، والقوات الأمنية، الموجودة خارج الفندق.

ليست هناك تعليقات: