فريق أتلتيكو مدريد يطيح بالريال من مسابقة كأس الملك

أفسد أتلتيكو مدريد احتفالات البرتغالي كريستيانو رونالدو بإحراز جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2014 وأطاح به وبفريقه ريـال مدريد من دور الستة عشر لبطولة كأس ملك إسبانيا بعدما تعادل معه 2/2 اليوم الخميس في مباراة الإياب بهذا الدور.

وأطاح أتلتيكو بجاره ومنافسه ريـال مدريد حامل لقب البطولة وتأهل على حسابه لدور الثمانية في البطولة ليضرب موعدًا مع برشلونة الذي يبدو تأهله اليوم أمرا منطقيا حيث يحل ضيفا على إلتشي بعدما تغلب على نفس الفريق في برشلونة بخماسية نظيفة ذهاباً.

واستعاد أتلتيكو اتزانه سريعاً بعد الهزيمة «1/3» أمام برشلونة في الدوري الإسباني مطلع هذا الأسبوع وانتزع تعادلاً رائعاً مع الريـال على استاد «سانتياجو برنابيو» معقل الريـال.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1/1 حيث تقدم أتلتيكو بهدف أحرزه فيرناندو توريس في الدقيقة الأولى من اللقاء وتعادل سيرخيو راموس للريـال بضربة رأس في الدقيقة 20 .

مباراة ريال مدريد وأتليتكو مدريد

وفي الشوط الثاني، تكرر السيناريو حيث تقدم توريس بهدف آخر لأتلتيكو في الدقيقة الأولى من هذا الشوط ورد كريستيانو رونالدو بهدف التعادل للريـال في الدقيقة 54 ولكن هذا لم يكن كافيا حيث كان الريـال بحاجة لتسجيل ثلاثة أهداف أخرى في المباراة.

وعلى عكس المتوقع، قدم أتلتيكو في المباراة بداية أشبه بالحلم حيث هز شباك الريـال في الدقيقة الأولى ليضاعف من صعوبة المواجهة على النادي الملكي.

وجاء الهدف بعدما فقد الريـال الكرة في وسط الملعب عقب ركل ضربة البداية لينطلق بها أنطوان جريزمان في الناحية اليسرى ويجتاز البرتغالي بيبي بسرعة رائعة قبل أن يمرر الكرة عرضية لتعبر من أمام سيرخيو راموس وتصل لتوريس المتحفز وسط منطقة الجزاء فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى بيسراه بعد أقل من 50 ثانية من بداية اللقاء.

والهدف هو الأول لتوريس، العائد لصفوف أتلتيكو هذا الشهر، على ملعب «سانتياجو برنابيو» معقل فريق ريـال مدريد.

أثار الهدف حفيظة الريـال واندفع لاعبوه في الهجوم بغية تسجيل هدف التعادل وشكلوا خطورة بالغة على مرمى أتلتيكو.

وتصدى يان أوبلاك حارس أتلتيكو لفرصة خطيرة من رونالدو في الدقيقة 18 ولكن الخروج الخاطئ من نفس الحارس أمام مرماه في الدقيقة 20 تسبب في هدف التعادل للريـال.

وجاء الهدف إثر ضربة حرة في الناحية اليمنى لعبها الألماني توني كروس وقابلها سيرخيو راموس بضربة رأس قوية في الزاوية البعيدة لتكون هدف التعادل.

وواصل الريـال محاولاته الهجومية بحثا عن هدف التقدم وسط تراجع هائل من أتلتيكو للدفاع حيث اعتمد الضيوف على المرتدات السريعة القليلة في هجومهم على مرمى الريـال.

وشهدت الدقيقة 23 هجمة خطيرة للريـال أنهاها رونالدو بتسديدة قوية زاحفة من حدود المنطقة ولكن الأرض انشقت عن المدافع الأوروجوياني دييجو جودين الذي تصدى للكرة بقدمه بعدما كانت في طريقها لاجتياز الحارس إلى داخل المرمى.

ونال راؤول جارسيا إنذارا في الدقيقة 28 للخشونة مع جيمس رودريجيز وكان جارسيا في طريقه لمنح الريـال فرصة ذهبية للتقدم عندما أعاق الفرنسي كريم بنزيمة في منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وواصل الريـال ضغطه في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول وسدد البرازيلي مارسيلو كرة صاروخية في الدقيقة 44 ولكن أوبلاك أمسكها بثبات.

ورد توريس بتسديدة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ولكن الكرة ذهبت إلى خارج الملعب لينتهي الشوط بالتعادل 1/1.

ومثلما كانت بداية الشوط الأول، جاءت بداية الشوط الثاني تمامًا حيث سجل أتلتيكو هدف التقدم 2/1 بعد أقل من دقيقة على بداية هذا الشوط ومن هجمة مماثلة لتلك التي سُجل منها هدفه الأول.

وخطف جريزمان الكرة مجدداً في وسط الملعب ثم تقدم بها دون عناء حتى وصل لحدود منطقة الجزاء ومررها إلى توريس نفسه في الناحية اليسرى بمنطقة الجزاء ليراوغ توريس المدافع بيبي بمهارة ثم سدد الكرة بيمناه لتمر بين قدمي الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس وتتهادى داخل المرمى ليكون هدف الاطمئنان لأتلتيكو حيث أصبح الريـال بحاجة إلى تسجيل أربعة أهداف.

ولكن الريـال لم يتأخر كثيراً في تسجيل هدف التعادل حيث مرر مارسيلو الكرة إلى زميله جاريث بيل في الناحية اليسرى ليمررها بيل عرضية نموذجية ويقابلها رونالدو بضربة رأس إلى داخل المرمى في الدقيقة 54 .

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية وأهدر لاعبو الفريقين عدة فرص خطيرة إثر أداء متكافئ بين الفريقين وإن تفوق أتلتيكو في خطورة الفرص التي سنحت له، لكنه لم يستغلها لينتهي اللقاء بالتعادل 2/2 وتأهل أتلتيكو لدور الثمانية.

ليست هناك تعليقات: