الممثل هشام بهلول أصبح أكثر إلتزام بعد الحادثة التي تعرض لها

أكد الممثل المغربي المشهور، هشام بهلول، على أن أصبح بعد حادثة سير كادت تُودي بحياته أكثر حرصا على أداء صلواته الخميس في أوقاتها كما أصبح أكثر تشبثا بمبادئه التي قال إنه لن يحي عنها.
وكان الفنان المغربي قد نجا بأعجوبة من حادثة سير أدخلته في غيبوبة استمرت لت12 يوما، وقال إنها "غيرت حياته".
وأضاف هشام بهلول، في حلقة أمس، الجمعة 09 يناير، من برنامج "رشيد شو" على لقناة الثانية "دوزيم"، أنه بعد الحادثة "اقتنع بأن الحياة لا تساوي عند الله جناح بعوضة"، وأن أمنيته للمستقبل هي "الحفاظ على صلاته والاجتهاد في التعبد".
وشدد بهلول على "استحالة" أن يقبل بأداء دور سينمائي أو تلفزي "مخل بالإخلاق"، مهما كان حجم "الإغراء المادي وقال "الدور الذي يستحيل أن ألعبه في المجال السينمائي مهما كان الإغراء المادي هو الدور الإباحي وكل ما يقرف المغاربة".

ليست هناك تعليقات: