بالصور تبرئة أمريكي بعد أن قضى 40 سنة في السجن

بعد أن قضى هذا الرجل الأمريكي 40 سنة في السجن بتهمة قتل أم وابنتها، أعلن النائب العام بولاية كاليفورنيا براءته، وأمر بإطلاق سراحه موجها إليه اعتذارا رسميا.

وكان جوزيف سليدج (70 عاما) حُكم عليه بالسجن مدى الحياة بتهمة بقتل جوزيفين ديفيس وابنتها إيلين في عام 1976، حيث عثر عليهما مقتولتين في منزلهما، وذلك بعد يوم واحد من هروبه من السجن، الذي كان يقضي فيه حكما لمدة 4 سنوات بتهمة السرقة.

وذكرت صحيفة "مترو" البريطانية إن لجنة خاصة شكلتها الولاية تسمى "لجنة تقصي البراءة"، قامت بفتح قضية سليدج من جديد، ضمن 8 قضايا قديمة، وتبين لخبراء الحمض النووي إنه لا علاقة له بالجريمة وليس هو القاتل.

ووجه النائب العام بولاية كاليفورنيا رسالة اعتذار رسمية لسليدج جاء فيها "لقد أخطأ النظام القضائي بإدانتك بتلك الجريمة، نعتذر عن قيامنا بحبس الرجل الخطأ"، متعهدا بإعادة فتح القضية للبحث عن القاتل الحقيقي.



ليست هناك تعليقات: