عاجل 11 قتيلا بهجوم على مجلة فرنسية سخرت من زعيم داعش

لقي 11 شخصا مصرعهم اليوم الأربعاء في إطلاق نار بمقر صحيفة شارلي إبدو الساخرة في العاصمة باريس.

وجاء الهجوم بعد دقائق من نشر المجلة على حسابها بتويتر صورة ساخرة من زعيم تنظيم داعش كتب عليها (تمنياتي البغدادي أيضا .. وخاصة الصحة).

وكان مقر المجلة تعرض عام 2011 إلى هجوم بالقنابل الحارقة عندما نشرت رسما ساخرا للنبي محمد.

وأكدت وسائل إعلام محلية وقوع 11 قتيلا وخمسة مصابين.

ونقلت قناة إخبارية عن شاهد قوله إنه رأى الواقعة من مبنى قريب في قلب العاصمة الفرنسية.

وقال الشاهد بنوا برينجيه للقناة "قبل نحو نصف ساعة دخل ملثمان المبنى وهما مسلحان بكلاشنيكوف...وبعد دقائق قليلة سمع دوي إطلاق نار كثيف."

وأضاف أن الرجلين شوهدا وهما يفران من المبنى فيما بعد.

وأكد مسؤول شرطي مقتل صحفي واحد وجرح العديد بينهم ثلاثة رجال شرطة.

وقال لمحطة بي.إف.إم التلفزيونية "إنها مجزرة."

ليست هناك تعليقات: