وفاة أضخم رجل في العالم بعد عملية أفقدته نصف وزنه

وصل وزن رجل بريطاني إلى 450 كيلوغراما، وانخفض إلى النصف بعد قص ثلاثة أرباع معدته العام الماضي، إلا أنه توفي مؤخرا نتيجة إصابته بالتهاب رئوي حاد.

واعترف كيث مارتن (44 عاما)، الذي لازم منزله للعشر سنوات الماضية، انه يعلم انه كان يقتل نفسه عن طريق استهلاك 20 ألف سعرة حرارية في اليوم، وهو ما يقرب من 10 أضعاف الكمية الموصى بها للبالغين، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

man1.jpg

وبعد أن وصل وزنه إلى 450 كيلوغراما، وكانت حياته في خطر، خضع مارتن لعملية جراحية، لإزالة ثلاثة أرباع معدته، وتمكن من فقدان نصف وزنه، إلا انه أصيب في آذار / مارس الماضى بالتهاب في الرئتين، أدى إلى وفاته.

وذكرت "ديلي ميل" إن مارتن بدأ يكتسب الوزن في العشرينيات من عمره، بعد إصابته بالاكتئاب الحاد نتيجة لوفاة والدته، وملازمته المنزل، وتناوله الطعام على مدار الساعة.

ليست هناك تعليقات: