تقرير: مداخيل قياسية من تصوير الأفلام الأجنبية بالمغرب 2014

حسب تقرير للمركز السينمائي المغربي، فإن حجم الاستثمارات السينمائية الأجنبية بالمغرب ارتفع بنسبة 150 في المائة، خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2014.
وتوزعت هذه الإنتاجات الأجنبية بين جنسيات مختلفة، منها 8 إنتاجات أمريكية و8 فرنسية و7 إنجليزية و3 ألمانية، فضلا عن إنتاج واحد من كندا وبلجيكا، وإيطاليا، وإسبانيا، وإنتاج إيطالي / أمريكي مشترك.
واستنادا إلى لائحة الأفلام السينمائية العالمية الصادرة عن المركز السينمائي المغربي، حول الأعمال التي صورت بالمغرب، من المنتظر أن تحقق مداخيل الاستثمارات السينمائية الأجنبية بالمغرب رقم أعمال يفوق 120 مليون دولار هذه السنة.
وشهد المغرب خلال سنة 2014 حركة دؤوبة في تصوير العشرات من الأفلام، من بينها فيلم "المغامرات الجديدة لعلاء الدين" من توقيع المخرج الفرنسي آرثير بنزاكين، وبطولة مجموعة من الأسماء الوازنة في عالم التمثيل بفرنسا من بينهم الكوميدي كيف أدامس، و"باتمان وسوبرمان.. فجر العدالة" للمخرج زاك سنايدر، الذي تم تصوير مشاهده حاليا بورزازات، وهو من بطولة بن أفليك، وهنري كافال، وإيمي أدامز، و"مهمة مستحيلة" الذي يقوم ببطولته النجم الأمريكي طوم كروز.
كما بدأ طاقم سلسلة أفلام "جيمس بوند" الشهير تصوير الجزء 24 منذ منتصف دجنبر، حسب ما أعلنته العديد من وسائل الإعلام الدولية.
الجزء الجديد الذي ستصور بعض مشاهده في المغرب، يلعب بطولته الممثل دانييل كريغ، الذي يؤدي للمرة الرابعة شخصية العميل 007 في فيلم "جيمس بوند"، ويخرجه سام منديز.
"جيمس بوند" يبدأ مغامراته السرية من المغرب
أعلن منتجو سلسلة أفلام العميل السري البريطاني 007 "جيمس بوند" أن تصوير الجزء 24، الذي يحمل عنوان "سبيكتر" انطلق منتصف الشهر الجاري، بعدد من العواصم والمدن العالمية.
وذكر مخرج الفيلم سام منديز، في لقاء صحفي باستويوهات "باينوود" في إنجلترا بحضور أبطال الفيلم، أن مشاهد مهمة من الفيلم ستصور بالمغرب وتحديدا بطنجة وأرفود، على أن يتم تصوير باقي المشاهد على مدى سبعة أشهر في استوديوهات "باينوود" البريطانية وعدد من العواصم العالمية من بينها لندن، وروما، ومكسيكو، ومكسيكو.
وكشف منديز أن الشركة المنتجة اختارت نجمة الإغراء الإيطالية مونيكا بيلوتشي، والممثلة الفرنسية الشابة ليا سيدو، لأداء البطولة النسائية إلى جانب بطل الفيلم النجم البريطاني دانييل كريغ.
كما يشارك في بطولة الفيلم نجم المصارعة الحرة "WWE" ديفيد باتيستا في دور "مستر هينكس"، بالإضافة إلى النجم الحائز على الأوسكار كريستوف والز، وبطل مسلسل "شيرلوك" أندرو سكوت.
وأشار المخرج منديز أن نجوم فيلم جيمس بوند السابق "Skyfall" مستمرون في الجزء الجديد، وهم ناعومي هاريس في دور "مانيبيني"، وراف فاينس في دور مدير جيمس بوند "إم"، وبن ويشو في دور مخترع أسلحة جيمس بوند العجيبة "كيو".
طوم كروز ينهي "مهمته المستحيلة" الخامسة بالمغرب
اختار فريق عمل الجزء الخامس من الفيلم الأمريكي "مهمة مستحيلة"، الذي يقوم ببطولته النجم الأمريكي طوم كروز، تصوير جزء كبير من الجزء الخامس ما بين الدارالبيضاء والرباط ومراكش.
وحل طوم كروز مع طاقم الفيلم في شتنبر المنصرم بالمغرب، حيث صور مشاهد مطاردة في الطريق السيار الرابط بين مراكش وأكادير، إضافة إلى مشاهد أخرى بالأزقة الضيقة لدرب السلطان بالدارالبيضاء، ومنعرجات تحناوت.
واختار الممثل الأمريكي طوم كروز الإقامة طيلة مدة التصوير بين فندق "سوفيتيل بالدارالبيضاء، حيث يقيم في جناح خاص، وفندق "المامونية" الشهير بمراكش، الذي دأب على استقبال مختلف النجوم العالميين، ومنتجع "قصبة تامادوت"، الذي يملكه الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون، مالك مجموعة شركات "فيرجن ليميتيد"، التي تستثمر في صناعة الموسيقى والطيران والسياحة.
ويقع المنتجع، الذي صنف ضمن أفضل عشرة فنادق في إفريقيا والشرق الأوسط من طرف كثير من المجالات السياحية المعروفة، على سفح جبل توبقال بمنطقة تحناوت- إسني على بعد 60 كيلومترا من مراكش. ويتميز بالمحافظة على أسرار النزلاء، الذين غالبا ما يكونون من المشاهير.
بن أفليك وهنري كافال وإيمي أدامز بورزازات
فضل القائمون على فيلم "باتمان وسوبرمان.. فجر العدالة" تصوير العديد من مشاهد الشريط بالمغرب، بحضور أبطاله بن أفليك، وهنري كافال، وإيمي أدامز. واستنادا لما أورده موقع Cinéma Blend الخاص بالفن السابع، فإن التصوير انطلق في شتنبر المنصرم، وانتهى في منتصف دجنبر الجاري.
وكان موقع المركز السينمائي المغربي نشر لائحة الأفلام السينمائية العالمية، التي ستصور بالمغرب وضمنها فيلم "SAGE & MILO" للمخرج زاك سنايدر، على أساس أن تمتد فترة التصوير في المغرب من 1 شتنبر إلى غاية 13 دجنبر الجاري، ومن المنتظر أن يطرح الفيلم بدور العرض عام 2016.
روجر يونغ يختار المغرب لتصوير "الخيمة الحمراء"
حظي المغرب بتصوير جزء مهم من الفيلم الأمريكي الأماني "الخيمة الحمراء"، للمخرج العالمي روجر يونغ، الذي أنجز طيلة مسيرته الفنية حوالي 50 فيلما.
الفيلم مستوحى من رواية The Red Tent للكاتبة الأمريكية الشهيرة أنيتا دايمون، وتحكي عن قصة دينا الابنة الوحيدة للنبي يعقوب وأخت سيدنا يوسف ابن يعقوب عليهما السلام. وصورت مشاهد الفيلم باستديوهات CLA واستديوهات "أطلس" بالمدينة، فيما صورت باقي المشاهد في بعض المناطق المحاذية لمدينة ورززات، وشارك فيه العديد من النجوم الأوروبيين والأمريكيين والعرب من ضمنهم الفنانة البريطانية مينيي دريفير، والأمريكية مورينا باسكارين، والفلسطينية هيام عباس، والفرنسية من أصل مغربي مرجانة علوي، فضلا عن الممثلين المغاربة الثانويين، الذين وصل عددهم إلى 300 كومبارس، إضافة إلى التقنيين في الإنارة وبناء الديكورات وتصميم الملابس والعمل على الآليات السينمائية، الذين اشتغلوا في هذا المشروع الفني على مدى ثلاثة أشهر.
بروس ويليس يصور "روك القصبة" بمراكش
بروس ويليس هو الآخر اختار استديو هات مدينة ورززات، فضلا عن مراكش، لتصوير فيلم "روك القصبة"، الذي يتحدث عن مدينة كابول، وكان ويليس شوهد، مع ممثلين آخرين في مدينة مراكش، وتحديدا في تقاطع شارع "يوغسالفيا" والحرية بحي "كيليز" الشهير، حيث كان فريق العمل يصور مشهدا من الفيلم.
وفضلا عن النجم ويليس، يشارك في الفيلم كوكبة من النجوم العالميين، منهم الممثلة كيت هيدسون، بالإضافة إلى بيل موراي ودوي ديشانيل وداني ماكبرايد، وهو من إخراج بيري ويلنسون وإيمي وينير.
ويتحدث الفيلم عن قصة اكتشاف فتاة مراهقة تملك موهبة غنائية جيدة بمدينة كابول، وتبدأ أحداث الفيلم الكوميدي حول متعهد فنانين مغمور يجد نفسه في أفغانستان بلا وثائق ولا مال فيواصل المغامرة، حيث يكتشف موهبة أفغانية في الغناء فيقرر الذهاب معها للمشاركة في برنامج "أمريكان أيدول".
"صورة مجسمة للملك" يقود توم هانكس إلى الجنوب المغربي
صور نجم هوليوود الشهير توم هانكس، في أبريل المنصرم ، فيلمه الجديد "صورة مجسمة للملك" من إخراج الألماني توم تيكفر في المغرب، وانضم بطل "فورست غامب" إلى عشرات النجوم العالميين، الذين توافدوا على المغرب لتصوير أعمالهم، خاصة في مدينة ورزازات التي تعرف ب ""هوليوود إفريقيا".
ويلعب هانكس دور البطولة في هذه الكوميديا السوداء المأخوذة عن رواية بالعنوان نفسه للكاتب الأمريكي دافي إجيرز.
كلينت إيستوود يحل بالمغرب من أجل "قناص الرمادي"
بدوره، اختار النجم الأمريكي، كلينت إيستوود، المغرب لتصوير فيلمه عن حياة القناص الأمريكي الشهير، كريس كايل، وهو مشروع ضخم انتهى إيستوود من تنفيذه في ماي المنصرم.
أسند الفيلم في الأصل إلى المخرج ستيفن سبيلبرغ، الذي انسحب من المشروع لانشغالاته والتزاماته العديدة، خاصة تركيزه على مشروع سينمائي ضخم حول النبي موسى، ما دفع شركة "وارنر براذرز" للإنتاج بأن تقوم بإجراء محادثات مع ايستوود لإخراج "القناص الأمريكي".
الفيلم مقتبس عن سيرة "كريس كايل"، الذي يعرف بأنه أكثر القناصين قتالا ودموية في تاريخ الولايات المتحدة العسكري، وقام بكتابة السيناريو جايسون هال، استنادا إلى رواية أنجزت حول حياة كايل، التي ادعى فيها هذا الأخير أنه قتل ما لا يقل عن 255 شخصا طوال حياته المهنية، وتربعت هذه الرواية على قائمة الكتب الأكثر مبيعا سنة 2012.
كيدمان تصور "ملكة الصحراء" ب 50 ممثلا و65 تقنيا و1500 كومبارس
أنهى المنتج والمخرج العالمي ويرنير هيرزوغ، في مارس 2014 بورزازات، تصوير المشاهد الرئيسية الخاصة بفيلم "ملكة الصحراء"، الذي يشخص أدواره الرئيسية النجمة نيكول كيدمان، وجيمس فرانكو، وروبير باتيسون، إلى جانب عدد من الممثلين الآخرين، من بينهم حوالي 50 ممثلا مغربيا من ضمنهم عبد اللطيف شوقي والمهدي الوزاني ومصطفى الهواري، فضلا عن حوالي 1500 كومبارس و65 تقنيا مغربيا، عملوا إلى جانب عدد من نظرائهم الأجانب.
ويتناول قصة حقيقية لكاتبة وعالمة آثار ومختصة في رسم الخرائط وجاسوسة بريطانية (1926 – 1860) كانت تعمل ملحقة في سفارة لندن بالشرق الأوسط، التي استطاعت تعبئة القبائل العربية بالمنطقة للانضمام إلى المملكة البريطانية في حربها ضد الدولة العثمانية. وقال المنتج التنفيذي للفيلم حميد حراف، إن تصوير مشاهد هذا الإنتاج السينمائي الضخم تمت بمراكش، ومرزوكة، وأرفود، وورزازات، مضيفا أن الأجواء التي تم فيها تصوير هذا الفيلم كانت "رائعة"، وأن الطاقم الذي عمل في هذا الفيلم عبر غير مرة عن ارتياحه الكبير.
"الفرسان البيض" سادس فيلم طويل لجواكيم الفوس
الفرسان البيض هو سادس فيلم طويل للمخرج البلجيكي، جواكيم الفوس، صورت معظم مشاهده ما بين أبريل وماي المنصرمين بالمغرب، بمشاركة ممثلين فرنسيين وبلجيكيين ومغاربة، من بينهم فانسون الندون، وفاليري دونزيلي، ولويز بوغكوان، ويانيك ريني. ويعرف عن جواكيم أنه ظل وفيا لمساره الإبداعي، الذي يتناول أحداثا واقعية، كما هو الحال لفيلمه "الفرسان البيض"، الذي يحكي قصة سفينة نوح الشهيرة، التي ارتبطت وقائعها بدولة تشاد، ويتعلق الأمر بمبادرة جاك أرنو، رئيس المنظمة غير الحكومية الرامية حينها إلى إغاثة الجنوب، حيث نظم في هذا الإطار رحلة سرية إلى هذا البلد لترحيل حوالي 300 طفل يتيم ضحايا الحرب الأهلية، من أجل توزيعهم على آباء فرنسيين مرشحين لتبنيهم.
في هذه الرحلة رافقت جاك الصحافية أورنو فرانسواز ديبوا، لتغطية الحدث، وخلال وصولهم سيصطدمون بواقع العنف، الذي عاشته تشاد، جراء الحرب الأهلية.
هذا الحدث التاريخي الذي وقع سنة 1998، وما ترتب عنه من ترحيل للأطفال وفقدان بعضهم الآخر، واعتقال فريق من المنظمة الإنسانية التي كانت آنذاك تخفي هويتها، أثار جدلا سياسيا وإعلاميا واسعا بفرنسا، لكون المسؤولين الفرنسيين أكدوا علمهم المسبق بالعملية ومحاولة احتوائها، وحاولوا جاهدين تبرئة ساحة فرنسا، إلا أن كثيرا من التساؤلات المشروعة والظلال التي تلف الموقف الرسمي الفرنسي طرحت وقتها. ومن ضمن التساؤلات التي طرحت آنذاك، كيف أخفت الجمعية هويتها وتجاوزاتها في تشاد؟ وما هي مسؤولية السلطات الفرنسية الرسمية في تطور ومسار هذه العملية؟ وكيف يتم إخلاء جوي بين ابشى ومدينة فاتري في شمال شرق باريس دون الحصول على الإذن من السلطات الفرنسية المختصة، سيما أن الطائرة كان في انتظارها بالمطار عدد من الصحافيين؟ فضلا عن أن خط سير الرحلة كان معروفا رسميا لدى السلطات في تشاد منذ عشرة أيام. فهل سيأخذ الفيلم تفاصيل هذه العملية بعين الاعتبار؟ الجواب لا يمكن تأكيده أو نفيه إلا بعد خروج الشريط إلى القاعات السينمائية.
بيتر هورتون يصور "األوديسيا" بعدد من المدن المغربية
المخرج الأمريكي بيتر هورتون، اختار في أبريل المنصرم، تصوير الحلقة الأولى من السلسة الدرامية "األوديسيا" في عدد من المدن المغربية.
وأسند هورتون الدور الرئيسي، حسب "هوليود روبورتر"، إلى بيتر فاسنلي، المعروف بكاوليسل كولن في السلسلة الشهيرة "تري اليت"، واشتهر أيضا في سلسلة "الممرض جاكي".
وإلى جانب بيتر يلعب بطولة السلسلة التي ستبثها قناة "إن بي سي" الأمريكية، جاك روبينسون، أما بطولة الدور النسائي، فتم إسنادها إلى الممثلة أنا فريال، وتعتمد سلسلة "الأوديسيا" على عنصر التشويق، وتحكي قصة محامي مختص في مجال الأعمال بيتر فاسيليتي، وامرأة جندية أنا فريال، ومناضل سياسي جاك روبينسون، هؤلاء الثلاثة سيجدون أنفسهم في خضم مؤامرة دولية تمتد حتى إفريقيا.



ليست هناك تعليقات: